كملت طريقي للمحطة وسولت على الكار لقيت ديال 11 مشى..

ايلا بغيت نمشي فلي بعدو خاصني نتسنى حتى لـ 15..
مشيت لعند الطاكسيات لقيت وحدة خاصها 3 ديال لبلايص
وأنا ما فيا لي يتسنى لكن وقفت شويا و بعد لحظة سمعت واحد الكورثي كا يعيط..

الكورثي : بلاصة وحدة أساكي.. بلاصة وحدة أساكي

ضربتها بجرية حتى وصلت عندو وسولتو على الطاكسي فين هوا وشير ليا لواحد بيجو 309 واقفة بجنبي..

شفت فيه وكلت ليه واش هذا خطاف ؟

شير ليا براسو و زاد بدا كا يبرح ثاني...

الكورثي : بلاصة وحدة أساكي.. بلاصة وحدة أساكي
أنا : أسي كوريط.. راني هضرت معاك.. ما عجبتكش ؟
الكورثي : و باينة عليك مفشش.. كلنا ليك هذا لي غادي ومازال كا تفكر واش تمشي ولا لا..

مشيت حليت المالا حطيت فيها الصاك غير بزز حيت
كانت عامرة بالباكاج ومشيت ركبت قبل ما يسبقني شي واحد آخر
وهو يجي الكورثي كا يتخلص..
عطيتو لفلوس و سد البيبان مزيان وركب الشيفور..

تلفت شاف فينا كاملين حتى تأكد بلي كاع البلايص ركبو وهو يزيد مع الطريق..

ملي شدينا الطريق الكبيرة عاد بديت كا نحس بالضيق
ولقيت راسي كالس فقل من شبر بحكم أني ضعيف وهاذشي لي
خلاني ما نتكاش و قربت للكوسان لي قدامي باش يكون عندي فين نتململ لكن..

ملي تلفت لجهة البلايص لي حدايا لقيت خمسة ديال الرجال لي
راكبين اللور من غيري.. يعني ستة ديال البلايص اللور..

سيلول المؤبد هذا ماشي طاكسي..
القدام كانو راكبين 2 زائد الشيفور..

فهاذ اللحظة تمنيت أني لو ركبت القدام.. لكن.. ههه
شير واحد بنادم فالطريق لشي طاكسي و ما وقفش ليه حيت عامر..
أوقف ليه الخطاف وركبو حداه من جيهت الباب..

يعني 2 فالكوسان على ليمن و زوج فكوسان الشيفور..ههه
ملي شفت هاذ المنظر و بحكم أني وليت بحال لحم مكونجلي
داتني الغمضة شويا لعل و عسى ندوز هاذ الوقيت فالطريق بلا ما نحس بيه..

و فعلا هاذ شي لي وقع حيت ما فقت حتى وقف الخطاف قدام واحد
الباراج ديال جوندارم..
طبعا راكم عارفين علاش وقف..

بعد 2 دقيق بالتحديد زاد الخطاف ديمارا مع الطريق لي ولات
قريبة لمنطقة أساكي لي غادي نهبط فيها لهذا ما رجعتش نعس..

بعد لحظات وصلنا ولكن ماكانش وصول تقليدي كيف هو معروف

لأنني ملي هبط من الطاكسي حسيت براسي كأنني تزاديت من جديد
و عاد خرجت من الرحم حيت حسيت بلي أرض الله واسعة
و طرطقت كاع مفاصل جسمي و تنعمت بالراحة من العمق
من بعد الضيق لي دوزت فيه ساعة مكوفر..

تفكرت صاكي لي فالمالا و مشيت ناخذو منها لقيتو بوحدو لي بقا فيها
من بعدما كان هو لفوقاني..

مشيت للقهوة المعروفة و لي كا يتجمعو فيها الناس ديال القبيلة
و كا يحطو فيها أغراضهم بيما يتقضاو من السوق و يزيدو فحالهم..

حطيت صاكي بجنب الكونطوار و وصيت السرباي يرد معاه البال
و مشيت للسوق تقضيت داكشي لي خاص ورجعت شربت بريريد ديال أتاي مشحر
و كليت الخبز مع أملو و مشيت نقلب على الخطاف

لي غا يوصلني للدوار حيت ما بان ليا حد كا نعرفو..

لقيت واحد عندو إردوز طويلة وكال ليا نتسنى إيلا كان لي غادي
باش نخلص غير بلاصة ويلا ماكان غادي حد للدوار
غا نخلص كورصة بوحدي و طبعا ماكاينش خيار آخر..
تسنيت شويا ما بان حد و مشيت لعندو سولتو على الثمن
رغم أني عارفو و كال ليا 120 درهم..

رجعت كلست فالقهوة و أنا كا نخمم فشي حل
لأنه لو كن كانو لبلايص كنت غا نخلص غير 15 درهم ديال بلاصة وحدة..

فهاذ اللحظة تفكرت جوا صفر لي عطاني عمي
و لي ما كنتش باغي نحلو حتى للدار
لكن هاذ الظرف الطارئ حتم عليا نحلو..

حليت جوا و أنا نلقا فيه..
2500 درهم.. أوااااه.. بزاف هاذشي..
مفاجئة لم تكن في الحسبان..

زعما عمي بعقلو و لا وقعات ليه شي حاجة ؟؟
2500 درهم كاملة غير حيت غادي نرد بالي مع دارو فهاذ العطلة ؟؟

حمدت الله و شكرتو و جبدت 200 درهم من بين الزرقالاف
وهزيت صاكي و مشيت و أنا فرحان لعند الخطاف كلت ليه ديماري على بركة الله..

يتبع

بانتظار تفاعلكم و آراءكم و انتقاداتكم..


no_sidebar