وصلنا للدوار و لقيتو كا ينغل بالبشر و الأكثرية بنادم براني 
و هذا دليل على حلول شي مناسبة و ماشي بعيد تكون شي عرس.. 
هبط الصاك ديالي و القفة لي فيها تقضية و تميت غادي للدار 
لي ما وصلتهاش حتى تفشو ليا ركابي حيت وانا غادي كا نسلم 
على هذا و نعطي الخبار لهاذي.. 
ههههه.. 
قاعدة قديييمة فالقبيلة..


درت يدي ندق الباب لكن فنفس الوقت تحل و خرجت الوالدة..

 تسالمنا و دخلنا كا نهضرو على خبار هنا و لهيه 
ومن بعد كالت ليا الوالدة ندخل لبيتي نعس نرتاح..

أنا : واش كاين شي عرس أمي فالدوار ؟
الوالدة : آه أولدي.. غا يتزوج مزلوف
أنا : مزلوف..؟! هههه.. ما عندو ما يدار
الوالدة : ايوا وصلات وقتو و حسن ليه ما يبقا 
غير يدور فالدوار بحال شي بوهالي..
أنا : عاد غا يتبوهل بصاح.. أنا غا نمشي نتكا شويا ايلا داني النعاس

هزيت صاكي و خليت القفة ومشيت لبيتي بدلت حوايجي 
ولبست الفوقية وتكيت.. لكن.. 
بديت كا نتقلب وحلف النعاس ما يجيني خصوصا أنني كا نفكر 
نمشي ناخد الساروت ديال دار عمي باش نبقا نبات فيها ديما ونجي 
لهنا غير وقت الماكلة..

نط مشيت لعند الوالدة نسولها على ختي و خويا.. كبار مني.. 
ختي راضية 31 سنة 
خويا اسماعيل 27 سنة..

الوالدة : راضية كاتعاون أم مزلوف واسماعيل غايكون غير 
مع دراري فدار الضيافة.. حتى أنا شويا غا نمشي لعند أم مزلوف نعاونها.. 
ايلا فيك الجوع كول قبل ما تنعس را شويا د المرقة عاد حطيتها 
كبيلا فالفران و سخن أتاي
أنا : لا ما فياش أمي الجوع.. كليت فأساكي عاد جيت.. أنا غانمشي 
عند عمي زمراك ناخد من عندو الساروت ديال 
دار عمي حساين، غانبدا نبات فيها
الوالدة : علاش أولدي ؟ بقا هنا حسن ليك.. حنا ما قادين على مسؤولية
أنا : را عمي حساين لي وصاني عليها أمي و كلفني نقابلها فهاذ العطلة

شافت فيا الوالدة و مشات لبيتها و أنا نخرج.. 
مشيت جهة دار عمي زمراك وتلاقيت فالطريق واحد دري صاحبي 
وعشيري لي كا نعمر معاه ملي كانجي للدوار..

أنا : أهلا كرميطة.. لاباس عليك ؟
كريميطة : على سلامتك خويا عدنان.. جيتي هاذ المرة من نهار الأول
جرا عليك عمك؟ ههههه
أنا : ههههه.. على قبلك جيت باش لي تبرعتي بيها نحشر نيفي فيها
 بت تنبت معاك.. هههه
كريميطة : كنت جاي عندك دابا للدار حيت وصلوني خبارك.. فين غادي ؟
أنا : غادي لعند عمي زمراك ناخد من عندو ساروت دار عمي حساين
غا نسكن فيها باش نقابلها هاذ الصيف
كريميطة : أرا برع ثاني.. ما كاين غير السهرات و النبازات

تفكرت وصية عمي باش ما ندخل معايا حد و أنا نكرزهم..

أنا : ما كاين لا نبازات لا نعرات.. الأمانة ديال مواليها وأنا مكلف بيها

خنزر فيا كريميطة و كال ليا

كريميطة : والله لا تفاكيت معاك.. سير جيب الساروت وملي توجد راسك 
غا تلقاني فدار الضيافة.. الليلة ما كاين غير النشاط 
وحتى واحد فينا ما هاز ما حاط


يتبع

بانتظار تفاعلكم و آراءكم و انتقاداتكم..

no_sidebar