أنا : راضية

طلات راضية و لقاتني..

راضية : عدنان.. أش كا دير هنا ؟ باقي ما مشيتيش تنعس ؟
أنا : هبطي حلي الباب.. غا نعس هنا
راضية : غا تنعس هنا و عاد جاي.. تسنى

سدات راضية الشرجم و هبطات حلات ليا الباب..

راضية : "بهمس" ياك كلتي غا تولي تنعس فدار عمي حساين ؟
أنا : "بهمس" باقي ما قاديتش الفراش فالبيت.. خصني نقلب على سوارت البيوت
راضية : "بهمس" طلع نعس فبيت اسماعيل.. را الفراش تما
أنا : "بهمس" غير سيري انعسي.. أنا غانطلع لبيتي فالسطح ناخد منها 
شي حاجة عاد نهبط نعس

شفتها حاطة عينيها على الساشية لي هاز لكن ما سولاتنيش عليها..
طلعت للسطح و حليت البيت و دخلت حليت لبلاكار و خرجت 
منو باليزتي و درت يدي جبدت الساروت ديالها من واحد الديكور 
محطوط فوق الشرجم..
حليت الباليزا و هزيت الحوايج لي لفوق و خذيت.. الكتاب لي كان مغلف بجورنال..

حطيت الساشية بلاصتو ورديت فوق منها الحوايج وسديت الباليزا 
رديتها بلاصتها و قلبت على شي ساشية خاوية حتى لقيتها وحطيت 
فيها الكتاب و سديت البيت هبط لبيت اسماعيل..

حطيت الساشية لي فيها الكتاب بين المخدة والحيط وغطيتها 
بايزار و أنا نغوص فعالم الموت الأصغر..

عدنان.. عدنان

أمي كا تعيط عليا.. شحال فالساعة ؟!! وايني نعسة معتبرة..

أمي : عدنان
أنا : نعم أمي.. هاني هابط

نط جمعت المانطة باش تغطيت و خذيت الساشية لي فيها الكتاب 
وهبط لعند الوالدة فالكوزينة.. بست ليها يديها و راسها و كلست..

أنا : كاين شي فطور أمي ؟
أمي : كول لغدا.. عاد أذن الظهر.. غسل وجهك و سير لدار مزلوف 
را عارضين على الناس لغدا
أنا : ما جاش عمي زمراك سول فيا ؟
أمي : لا.. نوض دغيا را ما غا يتسناوكش ايلا صلاو

نط شربت كاس ديال الما وبان ليا البراد مازال ما مغسول وطليت لقيتو خاوي..

أمي : ايلا تلا بيه اسماعيل كاعما تعول تلقا فيه قطرة وحدة
أنا : فين مشى ؟ واش فاق بكري اليوم ؟
أمي : نوبتو اليوم فالسقي.. غا يطلق الما فجنان و يمشي يعاون 
عمك زمراك عند مزلوف

بغيت نخرج و شافت امي الساشية..

أمي : أشنو فذيك الساشية ؟
أنا : غير واحد الكتاب أمي غانديه معايا لدار عمي حساين ندوز بيه الوقت..😄😉

خرجت دغيا من الدار و مشيت لدار عمي حساين.. دخلت للسفلية 
هزيت ليزار لي مغطي 3 ديال الكراسا حطيت الكتاب بين 2 الكراسا 
لتحتانيين و غطيتهم و خرجت مباشرة لدار مزلوف..

وصلت و تلاقيت الناس نيت عاد جايين من الجامع.. سلمت على شي 
بعضين ما تلاقيتهمش لبارح و شدني واحد فيهم بالهضرة..
فهاذ اللحظة كا يبان ليا سي الكرواعي جاي هو و سي بافرو.. 
أغنى واحد فالقبيلة.. 
قربو حدانا و سمعت سي الكرواعي كا يقول:

الكرواعي : قطعو الحبل حتى هو.. ما عرفنا الدلو داوه ولا غرقوه فالبير
بافرو : أغلب ظني غا يكون شي واحد من دراري لبرانيين لي جاو العرس

دخلو لدار مزلوف وجريت ذاك خينا و أنا مبتاسم..

أنا : واش يحساب ليك غا يخرجو لينا الغدا لهنا ؟ زيد قبل ما يتنفا الطاجين

دخلنا للصالة و لقيتهم عاوثاني.. ههههه.. 
دارو دغيا بالميادي الله يحفظ.. ذاك لي كان معايا بسرعة البرق 
مشى تلاح فواحد البلاصة بانت ليه و نكرني.. لكن..

الكرواعي : عدنان.. أجي ها بلاصة خاوية

سبحان الله العظيم.. هو نيت لي كنت باغي نكلس حداه ولا قريب ليه 
باش نسمع الموضوع لي كا يهضر عليه هو و سي بافرو..
كلست حداهم فواحد الميدة جامعا غير الحيتان ديال القبيلة 
وحتى الشيخ ديالها.. 
فهاذ اللحظة كا نسمع سميتي..
تلفت لقيتو.. كريميطة
كان كالس لداخل و عاطي الباب بظهرو داكشي لاش ما شفنا بعضياتنا.. 
أصلا كلت محالش يفيق هاذ الوقت..

كريميطة : أجي حدايا غا ندير ليك بلاصة
أنا : أوهوي.. تما مزاحم.. حتى نتغداو و نجي حداك

غمزتو و هو يقلب..

تحط الخبز و تقطع وتبعو الطاجين و طبسيل ديال زبدة بلدية و طبسيل ديال العسل.. ماكلة لبلاد كا تهبل..مممم

وحنا كا ناكلو بدا سي الكرواعي كا يهضر..

الكرواعي : القضية مازال غامضة و الحاجة متأثرة بزاف و حلفات لا سقات منو..
بافرو : لو كن كانت حاجة مختالفة لا بانت لكل واحد سقا منو بالليل.. 
كانظن بلي غير تهيؤات
الكرواعي : لي كا نستغرب ليه هو أن البير تحفر غير مؤخرا و ماشي 
مهجور والدار غير حداه ما فيها والو
الشيخ : دير ليه الرقية و حيد الشك
بافرو : ايلا كان شي حد لي لاح فيه شي معمول خاصو هو الأول تباطيل
الشيخ : ها الإمام ديال جامع كالس لهيه كا يتغذا.. مع العصر نكلسو معاه 
و نهضرو فالموضوع و نسمعو رأيو
الكرواعي : عندك الحق.. ما خشاي يفيدنا

تغذينا و نط مشيت كلست حدا كريميطة..

كريميطة : راك فقتي بكري.. هههه
أنا : حتى انت بحالي.. هههه
كريميطة : اش كانو كا يكولو ذوك صعصعات ديال القبيلة ؟
أنا : سي الكرواعي مسكين مخلوع من نبازات ديال البير.. بغاو يديو 
الإمام يدير ليه الرقية
كريميطة : هههه.. واخا يعوم فيه الإمام ماشي غير يرقيه.. ما وريتيهمش الحل ؟
أنا : أوهوي.. بغيتي الأنظار تتحول لعندي.. يشكو فيا
كريميطة : حقا.. جبتي الكتاب الصاعق ؟
أما : ديتو لدار عمي حساين.. خبيتو حتى لليل و ندير جلسة روحانية
كريميطة : ممم.. ها الكلام.. كول ليا.. مازال ما هداك الله تكول ليا أشنو سميتو ؟

يتبع

بانتظار تفاعلكم و آراءكم و انتقاداتكم..

no_sidebar