أنا : لاش بغيتي تعرف سميتو ؟
كريميطة : غير بغيت نسول عليه

فهاذ اللحظة ناض سي الكرواعي وبافرو و الشيخ باش يخرجو 

حيت قرب يأذن العصر



أنا : هاهما غاديين للجامع و من بعد الصلاة غادي يهضرو مع الإمام 
على البير.. ما كرهتش نعرف أش غا يكول ليهم
كريميطة : درتي ليا خاوية فعامرة كيف العادة ؟ الكتاب غادي نجبد 
سميتو و نجيب بحالو
أنا : "ههه" ما تلقاش بحالو واخا توصي عليه إبليس شخصيا.. "ههه" 
نوض نشوفو شي حاجة ما نديرو را غملنا هنا

نضت خرجت وتبعني كريميطة.. 
مشينا لساحة الدوار و حنا نتلاقاو.. مزلوف..

أنا : على سلامتك ملي بنتي لينا.. من نهار ربطوك ما طلقوك
مزلوف : "ههه" و حتى دابا من نهار طلقوني ما تلاو يقدرو يربطوني "ههه"
على سلامتك حتى أنت أعدنان.. كالو ليا نجحتي
أنا : الله يسلمك.. النجاح هو لي كا يبقي الأمل
كريميطة : "لمزلوف" واش درتي عقلك ولا مازال ؟ "ههه"
مزلوف : و هاذ الساعة مازال "تزوج حتى أنت باش تدير عقلك

ضحكنا جميع و تمشينا جهة الخرجة ديال الدوار.. هبطنا غاديين 
جهة شانطي و حنا نتلاقاو.. ختي راضية و رباب كا يتمشاو.. حنا 
غاديين و هما راجعات.. 
خنزرت فختي راضية حيت ما بغيتش نسولها قدام دراري على سباب 
مجيئهم لهنا و فنفس الوقت كانت رباب كا تشوفيا وهي مبتاسمة بخبث.. 
تلفت كريميطة شاف فيا و هو مستغرب لكن مزلوف لي ما فاهم والو 
وقف قدامهم و هضر معاهم..

مزلوف : كا تشمو الهوا ؟
رباب : لا كا نسمعوه "ههه"
مزلوف : "ههه" مزيان.. شلا عندو ما يتقال مسكين
راضية : و نتوما فين غاديين كا تساراو ؟ ما غا توجدوش لحفلة هاذ الليلة ؟
مزلوف : مالنا حنا ما عندنا ما يدار غير نقابلو الحفلات.. الليلة ما غا يكونش 
أحواش ولا أكوال.. الله يجعل البركة.. ما سكتو البارح حتى قرب يأذن الفجر
رباب : إيلا ما درتوه نتوما غا يديروه الخرين

غوبش مزلوف حيت ما فهمش قصدها و شاف فينا أنا و كريميطة 
وبانت ليا ختي راضية حابسة الضحكة..

مزلوف : شكون الخرين ؟
راضية : كا تقصد ذوك.. بسم الله الرحمان الرحيم
مزلوف : ما شكيتي علينا.. كا تفايلي بيهم و نتي مازال كا تخافي من 
خيالك.. قدك كا ينعسو مع أذان المغرب

فهاذ اللحظة شافت فيا رباب بنظرات ثاقبة و كأنها كا تحداني 
لهذا جريت مزلوف..

أنا : يلاه أمزلوف أنت شاد الهضرة مع وحدة باقا كا تلعب الكاري
مزلوف : "و هو غادي" طركي الفقيه يرقيك قبل ما تمشي تنعسي.. الليلة 
تسرطي لسانك
أنا : آش داك تعطي وقت لذيك الزواق.. راها ما كا تحشمش
كريميطة : هاذيك لي كا تكول ليها تدير الرقية راها تخلع الفقيه براسو
مزلوف : كيفاش ؟ هاذ بتي بانة تخلع الفقيه ؟ مالها من سكان قمقابيل ؟
كريميطة : أنت تشغلتي بعرسك و فلتو ليك شلا أحداث.. زيد نعاودو 
ليك باش تكون على بال

مشينا مع شانطي طوالة حتى وصلنا دخلة ديال الدوار لي من الجهة الأخرى..

مزلوف : هاكاك.. محكلها جبدات الموضوع بذيك الطريقة ؟ أنا كا نعرف بنات 
المدينة كا يكونو مخلوعات و ما يزيدو خطوة إلا إيلا كان معاهم شي حد من الدوار
أنا : ملي قالت ليك الخرين غا يديرو أحواش إيلا ما دارش.. قصدات بيها 
تحداني بطبيعة الحال.. لكن الليلة ما غا تكونش ليها بحال ديال البارح
الكتاب حطيتو فدار عمي حساين.. غادي يخصني غير الكافور و جلد الضب
كريميطة : لا.. أنت واقيلا باغي تحضر كاع سكان قمقابيل.. ياك هاذ الليلة 
الثانية من 22 ليلة لي ذكرتي ليا ؟
مزلوف : واش زعما كا تظن بلي بنت سي الكرواعي كا تمارس الأعمال السفلية ؟
أنا : أنا متأكد ماشي غير كا نظن.. عندها كذلك مرجع صحيح.. لكن لي 
محيرني هو أن فالسن ديالها ما كا يتخذاش إذن الإستغلال.. لا بد أن 
معاها شي حرايفي مجهول
مزلوف : تقدر تكون غير كا تضحك و ما قصداتش بكلامها بلي فعلا 
غادي يحضر الجن و يدير أحواش فأسايس
كريميطة : "ههه" مزيانة هاذ القضية.. نشوفو نيت خليقت هاذ الجني كيف دايرة
أنا : "ههه" راك ما غا تشوفهمش فهيئتهم الحقيقية.. غادي تسمع غير صوت 
الشعر و البندير و الطبل.. و ماشي كاع الناس غا يسمعوه.. غير لي 
حافظ تعويذة "الود" هو لي غادي يقراها بصوت عادي قبل ما يدخل لأسايس 
و طبعا يكون حافظ طلاسم "الصرف" و تعويذة "الإستنصار" في حالة 
ما وقع شي طارئ
مزلوف : أنت و كتابك لاش تليقو ؟ غا نخرجو بثلاثة بالليل و أنت تكلف
كريميطة : أنت بعدا ما داخلش معانا.. نسيتي بلي غير البارح تزوجتي ؟ 
إيلا تلاقيتي مع شي عفريت و ضربك و نفاك لبلاد العجائب.. آش 
غا نكولو لمرتك ؟ تناسبتي مع قبيلة قمقابيل ؟
أنا : "ههه" مزلوف.. إيلا بغيتي تحضر معنا جيب جلد الضب

يتبع

بانتظار تفاعلكم و آراءكم و انتقاداتكم..

no_sidebar